حظي نجوم كبار في مسيرة الفيصلي بشرف القيادة كرئيس للفريق ميدانياً , و كانوا على درجة كبيرة من الإدارك و المثالية كسوية زملائهم و هؤلاء هم :

مصطفى سيدو الكردي : الذي كان له مع شقيقه علي شرف إدخال كرة القدم لملاعبنا , و هو أول ” كابتن ” للفيصلي في عقد الثلاثينات .

رشاد المفتي : أول لاعب أردني حظي بشرف حمل كأس أول بطولة للدوري عام 1944 و تسلمه يومها من جلالة المغفور له الملك عبدالله بن الحسين .

عبد ربه أبو جسار : و قاد الفيصلي مع وملائه في نهائي بطولة الدوري الثانية عام 1945 و تسلم كأس البطولة من جلالة المغفور له الملك عبدالله بن الحسين .

شحادة موسى : كابتن و مدرب الفريق في بداية عقد الخمسينات .

سلطان العدوان : كابتن الفريق مع بداية عصره الذهبي من عام 1959 و حتى عام 1965 حينما أعلن إعتزاله و حظي بشرف حمل كأس بطولة الدوري ( 7 ) مرات .

محمد عوض : تسلم شارة رئاسة الفريق من سلفه سلطان و بقي حتى إعتزاله عام 1972 و حظي بشرف حمل كأس بطولة الدوري ( 5 ) مرات .

مصطفى العدوان : حمل كأس الدوري مرتين عامي 1973 و 1974 و كان له عام الإعتزال و بعدها بفترة توجه للمساهمة في خدمة النادي كعضو في مجلس إدارته .

نادر سرور : حارس الفيصلي العملاق الذي قلما تنجب ملاعبنا حارساً بأوصافه , و قد حمل كأس الدوري مرتين , إعتزل كرة القدم و غادر البلاد متوجهاً إلى أمريكا عام 1977 .

عدنان مسعود : كابتن الفيصلي عامي 1978 و 1979 تسلم الشارة من الحارس نادر سرور حتى إعتزاله .

إبراهيم مصطفى : الهداف الرهوان و الكابتن الذي حظي بشرف حمل كؤوس بطولات الدوري و الكأس و كأس الكؤوس و هو كابتن الفريق منذ عام 1979 و حتى عام 1991 حينما أعلن إعتزاله .

ميلاد عباسي : خلف الرهوان إبراهيم مصطفى , الحارس المبدع ميلاد كان قائد مثالي في الملعب و إستمر في حمل شارة الكابتن حتى إعتزاله .

أنيس شفيق : الحارس المميز في تاريخ النادي الفيصلي حمل شارة الكابتن و حمل كأس 1995 كأغلى كأس بعد عدم تلقيه أي هدف في شباكه طوال البطولة .

جمال أبو عابد : حمل المبدع جمال أبو عابد شارة القيادة بداية من عام 1994 و رفع أول كأس في عام 1994 عندما توج الفيصلي بلقب كأس الأردن و قاد الفيصلي لتحقيق نتائج لافتة و برز أداء أبو عابد في الملعب بشكل أكثر من مميز قبل أن يعلن إعتزاله .

صبحي سليمان : كان خليفة جمال أبو عابد في قيادة الفريق و نجح في قيادة الفريق بشكل مميز , و رفع أول كأس للدوري عام 2001 .

عدنان عوض : الذي حمل شارة الكابتن بعد صبحي سليمان حمل عدنان أول كأس عام 2003 في بطولة كأس الأردن .

مهند محادين : حمل شارة الكابتن لفترة وجيزة قبل أن يعلن إعتزاله .

حسونة الشيخ : نجم النادي الفيصلي و كابتنه , يعد حسونة هو أول لاعب يحمل كأس الإتحاد الآسيوي و ذلك بعد فوز الفيصلي باللقب لعام 2005 و حمل كأس الأردن 2007 و الدوري 2009 و الدرع 2009 , و خرج حسونة للإحتراف .

حاتم عقل : حمل شارة الكابتن بغياب حسونة للإحتراف الخارجي و إستطاع أن يحمل كأس الإتحاد الآسيوي عام 2006 , و خرج منذ 2009 للإحتراف .

لؤي العمايرة : حمل شارة الكابتن في غياب حاتم عقل للاحتراف الخارجي .

حسونة الشيخ : حمل شارة الكابتن بعدعودته من الاحتراف في نادي الجيش السوري.

محمد خميس : كابتن النادي الفيصلي الحالي بعد تعرض الكابتن السابق حسونة الشيخ للإصابة التي داهمت ركبته ومنعته من التدريب وأنهت مسيرته الكرويه.