منذ أن تأسس النادي الفيصلي و حتى يومنا هذا إستقر الفيصلي في ( 4 ) مبان إنشائية , , شيدها بحبات عرق شبابه و كفاجهم و بتمويل من محبيه و إداريه و بدعم من المسؤلين عنه , و ما بين الفوارق الزمنية , هناك فارق في هيكل البناء , ففي الأول شيد أبناء الفيصلي مقرهم من الخشب المغطى بورق صلب و في الثانية توسع عمرانه بعد أن نصبت أعمدته الخشبية و جسراً لأغراض ممارسة بعض الألعاب ثم إنتقل في المرحلة الثالثة ليكبر بناءه و في الرابعة أيضاً .

فكيف كانت مراحل مقر النادي الفيصلي ؟

في عقد الثلاثينات
كان مقر النادي يقع في وسط العاصمة عمان حينما حصل أعضاؤه على موافقة أحد المالكين لإستغلال سطح عمارته بجوار بنك الأردن – فرع عمان حالياً .

و عاونهم جيرانهم من حدادين و نجارين على تجهيز ” بركس ” كتبرع لهؤلاء الشباب و فرشوا أرضيته بخلاصة النجارة .

و في عقد الثلاثينات
أيضاً تبرع المرحوم عبدالله أبو قورة بسطع عمارته الكائنة في شارع الملك حسين حالياً بوسط العاصمة و شيد بناء يتألف من صالون واسع إستعمل لأغراض إدارية و بجواره غرفة لأعضاء الهيئة الإدارية و بوفيه شيدت من الأخشاب , ثم شيدوا جسراً في وسط المبنى و علقوا عليه الحبال لممارسة التسلق و رياضة الجمباز و صبت أرضية المبنى بالأسمنت المخلوط برمال سيل عمان و جمع ( القش ) المتوفر لدى النجارة و تم تجهيزه لممارسة تدريبات المصارعة و ألعاب الخفة بعد أن غطوا ( الأرضية بخيش ) مساحته [ 4.5 × 4.5 ] متراً .

مجموعة من ابناء كشافة الفيصلي وضيوفهم من نابلس امام مقرالنادي الفيصلي بوسط العاصمة عمان عام (1935) م

في عقد الأربعينات
و بعد أن أعيد فتح أبواب النادي من جديد , هب أعضاؤه و محبوه و لجانه المختلفة لحملة تبرعات طويلة و أصداروا أوراق يانصيب تم بيعه في مختلف مناطق المملكة و نجحوا بجمع مبلغ ( 3700 ) دينار و هو رقم كبير في تلك الفترة و منه تم شراء قطعة أرض بجوار الكلية العلمية الإسلامية – جبل عمان – و عليها شيد البناء الذي تألف من غرفتين و بوفيه و بجوار المبنى تم تجهيز ساحة إستغلت لأغراض التدريب و ممارسة ألعاب الطائرة و كرة السلة و بقي مقر الفيصلي هذا حتى عام 1970 حينما هبت فيه النيران التي إلتهمت الكثير من الكؤوس و الأوراق الرسمية الهامة أضافة لكافة أثاثه .

اعضاء النادي الفيصلي في مقر النادي الفيصلي بجبل عمان مطلع الأربعينيات

المقر الرابع
و هو المقر الحالي للنادي الفيصلي الواقع في الشميساني حالياً و كان في بادئ الأمر عبارة عن بناء من طابق أرضي مؤلف من ( 3 ) غرفة و صالة صغيرة و في منتصف السبعينات تم بناء الطابق الثاني و أعيد إفتتاح مقر النادي برعاية سيادة الشريف زيد بن شاكر القائد العام للقوات المسلحة , و هو عبارة عن قاة كبيرة لإستقبال الضيوف و قاعات للإجتماعات و مجلس الإدارة اللجان .